تطبيق اندرويد
ما رأيك بخدمات جمعية نتدبره لتحفيظ القران الكريم



صحيفة الليث الإلكترونية تجرى حواراً صحفياً مع مسؤولي جمعية نتدبره _جريدة: الليث اليومية
12 أبريل 2016 - 5 رجب 1437 هـ( 338 زيارة ) .
آمال المالكي – الليث الإلكترونية:
كانت نشأة الجمعية الخيرية (نتدبره) لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الليث، ولعلاقتها المباشرة بكتاب الله جلّ في علاه، ولأهميتها بالنسبة للفرد والمجتمع، فقد عقدت النية صحيفة الليث الإلكترونية على إجراء حوار صحفي معها وذلك لإبراز دور هذه الجمعية المباركة وإيصال صوتها للجميع.
 
 
وقد كان الرد الطيب والتجاوب السريع من الجمعية حليف الصحيفة ومراسلتها، وذلك بواسطة مدير عام الجمعية الأستاذ محمد بن مبروك البركاتي، ومدير تقنية المعلومات الأستاذ محمد بن عبده العجلاني.
 
فلهما منّا من الشكر أجزله، ومن الثناء أطيبه، ومن الدعاء أوفره.
 
ها هو الحوار الصحفي الذي جرى مع الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمنطقة الليث
 
بين أيديكم قراء صحيفتنا الأكارم
 
فبسم الله نبدأ. وعليه نتّكل.
 
……….
 
أولاً نشكر لكم تفاعلكم الطيب مع طلب صحيفتكم حول إجراء حوار صحفي يُبرز دور الجمعية في عدة سطور.
 
ونود أن نستهل هذا اللقاء بسؤال مهم ألا وهو:
 
- (الجمعية الخيرية (نتدبره) لتحفيظ القرآن الكريم بالليث)
 
هل لنا أن نتعرف عليها؟ ومن هم أعضاؤها؟
 
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
 
جمعية نتدبره لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث هي إحدى جمعيات منطقة مكة المكرمة، وجمعيات المملكة العربية السعودية بصفة عامة تهتم بتحفيظ القرآن الكريم لطلاب وطالبات ودارسي ودارسات المحافظة كباراً وصغاراً.
 
لدينا من الطلاب من هم قبل سن الدراسة في برنامج نسميه "حلقات تلقين الصغار"، ودارسين ودارسات في السبعينات من أعمارهم وبفضل الله قد أتممن ست أميات حفظ كتاب الله كاملاً تلقيناَ كما نشر ذلك بصحيفة سبق الإلكترونية بتاريخ 23 ربيع الثاني 1434هـ وتاريخ 25 جمادى الثانية 1434هـ.
 
كانت نشأة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالليث في شهر صفر 1409هـ ولكنها كانت مندوبية تابعة لجمعية تحفيظ القرآن الكريم بجدة. وكأي مندوبية تابعة محدودة الحلقات مغمورة الذكر، وفي يوم السبت الموافق 17/10/1423هـ مطلع فجر جديد وبداية عطاء كبير ومسيرة وآمال وطموحات مباركة للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث.
 
ففي هذا التاريخ صدر قرار معالي وزير الشئون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد – وفقه الله – بتأليف أول لجنة لإدارة فرع الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالليث. ومنذ ذلك الحين وهي من تطور إلى تطور فبعد أن كانت قرابة العشرين حلقة عند الافتتاح ولا يوجد لديها ولا دار واحدة، فهي الآن تضم ما يزيد على ثلاثين داراً نسائية، ومجموع حلقات يزيد على 200 حلقة للبنين والبنات ويشرف عليها مجلس إدارة مكون من:
 
مرعي بن محمد البركاتي رئيسا
 
عبد الله بن أحمد البركاتي نائبا للرئيس
 
عبد العزيز بن أحمد البدواني مسؤولاً مالياً
 
محمد بن مبروك البركاتي مدير عام الجمعية
 
محمد بن عبده العجلاني مدير تقنية المعلومات
 
أحمد بن عبد الله المهداوي عضواً
 
محمد بن أبو بكر الصعب عضواً
 
معيض بن موسى الصلاحي عضواً
 
أحمد بن مصلح البركاتي عضواً
 
- تقوم الجمعية بعدة مشاريع بيضاء متمثلة في:
 
اكفلني ولك مثل أجري، تصدق ولو بريال يومياً، وغيرها.
 
كيف تصفون تلك المشاريع؟ ..
 
الجمعية لديها مشاريع كثيرة وكبيرة ومنها: اكفلني ولك مثل أجري: وهي دعوة لمشاركة أهل الخير في كفالة مصاريف طالب حلقة تحفيظ قرآن، فقد لا يستطيع كل واحد منّا أن يجلس ليحفظ طالب أو طالبة لكنه يتكفل بمصاريفه فيكتب له بإذن الله أجر ذلك الطالب، وكلما قرأ حرفاً من كتاب الله تعالى كُتب لكافله أجر ذلك الحرف، وكم مرة يكرر طالب التحفيظ الآيات من أجل أن يحفظها ومن أجل أن يراجعها كل ذلك بإذن الله في ميزان كافله نسأل الله من فضله.
 
مشروع تصدق ولو بريال: هو لفتح المجال لمشاركة الراغبين في الخير بالمساهمة لمشاريع الجمعية الخيرية ففي الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ما من يوم يصبح العباد فيه إلا ملكان ينزلان، فيقول أحدهما: اللهم أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر: اللهم أعط ممسكاً تلفاً). فبإنفاق ريال يدعو له الملك بالخلف ويسلم من الدعوة عليه بالتلف.
 
- بما أن الجمعية (خيرية)، هل لكم أن تخبرونا عن الدعم المالي والمعنوي الذي يصل إليها؟
 
المحسنون وأهل الخير يقبلون على دعم مشاريع القرآن وأهله حبا للخير ورغبة في أن يكونوا من أهل القرآن وأهل الله وخاصته، إلا أن جمعيات تحفيظ القرآن الكريم ذات مصاريف عالية كمكافآت لمن يحفظ الطلاب والطالبات ومصاريف إدارية وأوقاف لأهل القرآن ونقل وصيانة للدور ومباني الجمعية وغيرها، ومهما بذل في القرآن فهو قليل وكلما أقبل أهل للخير بالدعم كلما أدى إلى الجودة في تعليم أبنائنا كتاب الله.
 
- من أراد التطوع والتعاون مع الجمعية، كيف توجهونه؟
 
مجالات التعاون مع الجمعية كثيرة ولا أستطيع حصرها، فلدينا في الجمعية ثمان إدارات وكل إدارة تحتاج إلى متعاونين معها في مجالها وهذه الإدارات هي: الشؤون الإدارية، الشؤون المالية، الشؤون التعليمية، الإدارة النسائية، إدارة العلاقات العامة والإعلام، إدارة تنمية الموارد، إدارة الأوقاف والمشاريع، إدارة التقنية والمعلومات.
 
لدينا كذلك تجارب في بعض هذه الإدارات بتكوين مجالس استشارية تطوعية لكل إدارة سواء من يريد أن يتطوع في تدريس الطلاب والطالبات أو يشرف على بعض البرامج والأنشطة للطلاب والطالبات، وهناك مجال واسع في جلب التبرعات للجمعية بزيارة أهل الخير والتعريف بالجمعية لديهم وغيرها من المجالات.
 
والجمعية لديها معهد لتخريج معلمات ليدرسن في الدور النسائية وهو الآن يعمل على شكل دورات سنوية وقد أقام المعهد دورات تاج الوقار حتى وصلنا إلى الدورة الرابعة وقد تخرجت منه كل معلمات الدور لدينا.
 
- يوجد في موقع الجمعية استمارة لمن يريد التطوع في عدة مجالات ذات صلة بها، وأيضاً نموذج صياغة مشروع،
 
هل لنا بمزيد من التوضيح حولها؟
 
ما يتعلق باستمارة التطوع فقد أوضحت نبذة عن التطوع في أعمال الجمعية ومن يرغب يملأ هذه الاستمارة الموجودة على الموقع ونحن نتواصل معه وحول استمارة صياغة المشروع فهو خاص بإدارات الجمعية.
 
- ويضيف الأستاذ محمد بن عبده العجلاني على ذلك:
 
بالنسبة لاستمارة التطوع فهي خاصة بمن يريد أو تريد التطوع للعمل مع الجمعية، ممن يملك قدرات وإمكانات يرى من خلالها أنه قادر على تقديم خدمات للجمعية في المجالات التي يتميز فيها كالتصميم والمونتاج أو ما يخص النشر الإعلامي والعلاقات العامة وغيرها من المجالات.
 
الاستمارة مصممة بحيث تكون الجمعية قاعدة بيانات كبيرة تخدم الجمعية ودورها الريادي في خدمة القرآن الكريم وأهله وتسهل التواصل مع الأشخاص الذين لديهم رغبة في التعاون مع الجمعية.
 
- من يريد التوصل إليكم، والتواصل معكم،
 
كيف تدلونه على ذلك؟
 
يمكن التواصل معنا عن طريق موقعنا lq.org.sa
 
وهاتف الجمعية: (0177421888)
 
وفاكس الجمعية: (017743443)
 
والبريد الالكتروني: info@ lq.org.sa
 
والجوالات: (0555214858، 0555678664)
 
- عدم وجود معهد لدراسة وتحفيظ القرآن الكريم شيء ملاحظ بمحافظة الليث، ألم يخطر ببال جمعيتكم أن تتحول إلى معهد؟
 
وماهي العوائق التي تقف أمام هذا التحول؟
 
الجمعية أكبر من أن تكون معهد، لأن المعهد جزء من الجمعية.
 
في الجمعية معهد لإعداد المعلمات وقد أشرت إليه في بداية حديثي وهو يخرّج معلمات للدور، والجمعية أشمل من أن تكون معهدا، فهي تدير المعهد، ودور تحفيظ القرآن الكريم للطالبات والدارسات، وحلق تحفيظ القرآن الكريم للطلاب، المقارئ لكبار السن والموظفين والأطباء والمعلمين وغيرهم، كما تشرف على دورات خدمة المجتمع في السجون والإدارات الحكومية وغيرها من أنشطة الجمعية، ونطمح بإذن الله أن يكون لدينا معهد إعداد معلمين للقرآن الكريم.
 
- كلمة أخيرة للجمعية.
 
في نهاية حديثي أحب أن أشكر الإخوة والأخوات القائمين على هذه الصحيفة المباركة وأن يكلل جهودهم بالنجاح وأن ينفع بهم أخوكم محمد بن مبروك البركاتي مدير عام الجمعية.