تطبيق اندرويد
ما رأيك بخدمات جمعية نتدبره لتحفيظ القران الكريم



حلقات القرآن في الليث بحاجة لدعم أهل الخير _جريدة: سبق
12 أبريل 2016 - 5 رجب 1437 هـ( 270 زيارة ) .
قرى نائية تطالب بحلقات جديدة. وقلة الموارد تعتذر لهم جمعية تحفيظ القرآن الخيرية في الليث: 3 آلاف مستفيد في بيئة صعبة التضاريس
تغطية – عبده احمد الناشري
 
  تعمل جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث في نطاق جغرافي صعب التضاريس بمساحة تقدر 30 ألف كيلومتر مربع موزعين في المناطق الحضرية والقرى الجبلية والساحلية والهجر، ورسالتها تعليم وحفظ كتاب الله وإيصاله لكل أسرة، وبرؤية نحفظ كتاب الله ونتدبره.
 
ويستفيد من خدمات الجمعية أكثر من 3 آلاف طالب وطالبة في حلقات القرآن الكريم بمراكز أضم ويلملم وبني يزيد.
 
وبلغ عدد الحلقات في مركز أضم 12 حلقة يستفيد منها 185 طالبا، وفي مركز يلملم 2 حلقة يستفيد منها 22 طالبا، وفي مركز بني يزيد 5 حلقات يستفيد منها 100 طالب.
 
وتشرف الجمعية على 23 دارا نسائية تدرس بها 2000 طالبة إضافة إلى دورات تاج الوقار التي يستفيد منها 115 معلمة في تلك الدور النسائية.
 
كما تقيم الجمعية حلقات في سجون محافظة الليث بعدد حلقتين يستفيد منها 20 سجينا، وحلقات لكبار السن يستفيد منها 16 مسنا، والمقرأة القرآنية التي يستفيد منها 66 شخصا.
 
الجمعية وصلت لقرى وأخرى ضعف الموارد حالت دونهم وتقيم الجمعية دورات مكثفة لطلاب الحلقات خلال فترة الصيف بعدد 4 دورات يستفيد منها 240 طالباً.
 
تطلعات الجمعية:
 
استكمال وقف الجمعية (وقف الأم والأب) والذي سيحقق للجمعية استقراراً مالياً لفتح المزيد من الحلقات والتي حالت الظروف المالية في الوقت الحالي من إحداث تلك الحلقات.
 
الجدير بالذكر أن مجلس إدارة الجمعية اعتمد الوظائف الإدارية بالجمعية من الشباب السعودي ممن تتوفر فيهم المهارات المناسبة للأعمال المكلفين بها وذلك مساهمة منهم في تنمية هذا الوطن المعطاء حيث بلغت نسبة السعوديين في العمل الإداري بالجمعية 100% والعمل جار لتوظيف شباب سعوديين في إدارة الحلقات حيث بلغت نسبة الشباب السعوديين المحفظين في حلقات تحفيظ القرآن الكريم 60%. 
 
كما أن إدارة الجمعية عملت على تطوير العاملين بها من خلال إلحاقهم بالدورات الإدارية المناسبة للاحتياجات التدريبية لهم.