نوفمبر 11

لقاء مدير جمعية نتدبره مع رئيس شركة “كيو فيجن”

عقد رئيس مجلس ادارة جمعية نتدبره الشيخ احمد المهداوي ومدير عام الجمعية الشيخ محمد البركاتي  موظفي الجمعية مع رئيس شركة ” كيو فيجن” الاجتماع الاول يوم الخميس الموافق 13/1/1436هـ في تمام الساعة الرابعة مساءً بمبنى الجمعية حيث بداء الاجتماع بمناقشة العقد المبرم مع شركة . كيو فيجن. في اطار التعاون ما بين الشركة والجمعية بشأن التوسع الاعلاني والاعلامي للجمعية حيث بداء الأستاذ صالح الدوسري شرح الجوانب المهمة لتطوير الجمعية وألاساليب والطرق التي تعمل على تحديث تطوير عمل  الجمعية بما يؤهلها للوصول لأهدافها المرجوة والمرموقة  التى وضعت في اطار اتفاق توافقي بين  الجمعية والشركة

تخلل الاجتماع مداخلات ونقاشات الموظفين والتعرف على اهم اعمال الشركة حول هذا الجانب وفي اخر الاجتماع تم بحمد الله توقيع العقد المبرم ما بين الجمعية والشركة حول ما ذكر في بنود العقد .

والله الموفق ؛؛؛

ثامر المرشدي

مدير العلاقات العامة

أكتوبر 26

نتدبره تكرم ثلاثة من حفاظ كتاب الله بمجمع البيان بالوسقة

جمعية نتدبره : العلاقات العامة والإعلام

كرمت جمعية نتدبره لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة اللبث ثلاثة من حفاظ كتاب في مجمع البيان بقرية الوسقة جنوب محافظة الليث بــ 33 كيلو وذلك بجضور مساعد محافظ الليث الاستاذ علي بن عبدالهادي والشيخ القارئ عبدالله غيلانمي ومؤذن الحرم الشريف الشيخ أحمد يونس خوج ورئيس مجلس إدارة نتدبر لتحفييظ القرآن بالمحافظة والمدير العام للجمعية الاستاذ محمد بن مبروك البركاتي  أوضح ذلك مدير مجمع البيان الاستاذ محمد ابو بكر الصعب

من جهة أضاف مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالجمعية الاستاذ سعيد بن عبدالله المهابي الى أن البرامج الاحتفالية تخللها أيضا تكريم خاص لأولياء الامور المتابعين لمستويات أبنائهم الطلاب خلال أوقات الدراسات القرآنية الفصلية  .

مضيفا أن كلمة لاولياء الامور للاستاذ ابراهيم الحسني تعرض فيها لاهمية وكيفية ومتابعة الابناء الطلاب بالحسنى والكلمة الطيبة التي لها عميق الاثر في نفوس ناشئة الطلاب

تبع ذلك فلم وثائقي عن مجمع البيان ونشاطاته وخدماته داخل المجتمع المحلي ثم اوجز الشيخ احمد يونس خوج كلمة استرض فيها فضل حفظ القران والقائمين علية
ثم تم استعراض نماذج للطلاب وختمة للطالب مهند عبدة البركاتي.

 

سبتمبر 04

جمعية نتدبره تكرم 23 من العاملين في برنامج الصفوة الصيفي الليث

العلاقات العامة والأعلام

تصوير تركي الفرساني

كرمت  إدارة جمعية نتدبره لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث  23 من العاملين على برنامج الصفوة الصيفي بحضور رئيس مجلس الادارة  فضيلة الشيخ الاستاذ أحمد بن عبد الله المهداوي وأعضاء مجلس الادارة ومدير عام إدارة الجمعية فضيلة الشيخ الاستاذ محمد بن مبروك البركاتي .

وأشار عضو المجلس المختص بإدارة العلاقات العامة والإعلام الاستاذ بلقاسم أحمد البركاتي أن البرنامج إستمر ثلاثة أشهر خلال الفترة الصيفية مبينا أن عدد خريجي البرنامج  64 طالبا مؤهلا لائمامة  المساجد   وهم كتالي :

 

أحمد حسن أحمد المهداوي
عبدالله جابر محسن علي
وسام أحمد محمد المهداوي
شاكر أحمد علي المهابي
حمود عبدالله إبراهيم البركاتي
علي محمد علي المهابي
عبدالله عطية نعيم السبعي
أحمد محمد مبروك البركاتي
أحمد حسن أحمد النعيري
أحمد الحسن محمد العيافي
عمر محمد عمر الصعب
تميم آدم عثمان بكر
سعيد أبكر محمد آدم
عيسى موسى عبدالله هوساوي
عمر بكر قوني قاسم
محمد مصطفى إبراهيم يونس
إدريس عبدالله إسحاق موسى
مصطفى محمد قوني قاسم
فهد عبدالعزيز طليمس المهداوي
ناصر أحمد ناصر البيشي
أحمد حمود سعيد الثعلبي
عثمان محمد مبروك البركاتي

أغسطس 27

وظائف “مُحاضِرات” بمعهد الرميصاء لإعداد معلمات القرآن بالليث

 أعلنت إدارة معهد الرميصاء لإعداد معلمات القرآن الكريم (المرخص برقم 21 لعام 1435هـ) التابع لإدارة جمعية “نتدبره” لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث، عن احتياج المعهد لمحاضِرات في العلوم الشرعية.

وأشارت مديرة المعهد عزة بنت أحمد الحلبي إلى أن من الشروط الواجب توفرها للمتقدمات حصول المتقدمة على بكالوريوس في العلوم الشرعية، وخاتمة للقرآن الكريم.

وأهابت “الحلبي” بجميع المتقدمات من محافظة الليث سرعة تقديم السيرة الذاتية والشهادات الجامعية للمعهد، مؤكدة أن آخر يوم لاستقبال الطلبات يوم الاثنين القادم بتاريخ 6/ 11/ 1435هـ.

وشددت مديرة المعهد على أن الاختيار للمتقدمات سيكون بناءً على مفاضلة الشهادات والتخصصات والمهارات المتوفرة للمتقدمة، وذلك بناء على المقابلة الشخصية التي ستجرى معهن.

ومن جهة أخرى، أوضحت مديرة المعهد أن من شروط تسجيل الدارسات بالمعهد أن تكون المتقدمة حافظة لعشرة أجزاء من القرآن، وبالرغم من ذلك، فإن عدداً كبيراً من بنات المحافظة تقدمن للدراسة بالمعهد.

كما أوضحت “الحلبي” أن المناهج التي وُضعت للدراسة هي مناهج أكاديمية تحت إشراف متخصصين من الأمانة العامة لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم بالمملكة العربية السعودية.

أغسطس 26

جمعية “نتدبّره” تختتم برنامج الصفوة لتحفيظ القرآن بالليث

اختتمت جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الليث، صباح أمس، برنامج (الصفوة)، وأوضح مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام سعيد بن عبد الله المهابي،  أن البرنامج يهدف إلى تحفيظ الطلاب القرآن الكريم وتعويدهم على بعض المهارات وشغل أوقات فراغهم، مبيناً أن البرنامج استهدف  طلاب التحفيظ في بعض مراكز المحافظة وقراها كلاً على حدة، مثل (غميقة، حفار، الشواق، سلم الزواهر)، إضافة إلى بعض الطلاب من داخل المحافظة.

 من جهته، كشف المدير العام لجمعية “نتدبّره” بمحافظة الليث الشيخ محمد بن مبروك البركاتي، أن البرنامج أُطلق في فصل الصيف في العاشر من شهر شعبان، وتم اختيار الصفوة منهم الذين التحقوا ببرنامج (الصفوة) بمجمع ابن تيمية بالمحافظة.

وأضاف مدير الجمعية أن “عدداً كبيراً من الطلاب قد أمّوا الناس في صلاة التراويح، وتم إشراكهم في هذا البرنامج كحافزٍ لهم على جهودهم، إضافة إلى أن بعضهم حافظٌ لكتاب الله، وقد التحق بالبرنامج من أجل تثبيت حفظه”.

 وأشار البركاتي إلى أن “الجمعية وضعت شروطاً للالتحاق بالبرنامج؛ كان من أهمها موافقة ولي الأمر، وأن يكون من طلاب حلقات التحفيظ، مؤكداً أن برنامج الصفوة وخلال فترة التنفيذ قام بعدة أنشطة ترفيهية وبرامج هادفة ومميزة، إضافة إلى بعض الفعاليات التربوية والثقافية والرياضية.

 وأشار البركاتي إلى أن من ضمن البرامج الترفيهية أيضاً تخصيص يوم مفتوح للطلاب وهو يوم الجمعة، حيث يقضيه الطالب بين التسوّق والاستراحة من جهد الحفظ، منوّهاً بالحوافز المادية التشجيعية التي كانت تقدم خلال فترة تنفيذ البرنامج، التي قدمت كل ثلاثة أيام لمَن يتميز في الإتقان والسلوك والتعاون مع زملائه داخل المجمع.

 من جانبه، قال مدير إدارة الشؤون التعليمية بالجمعية أحمد حسن المهداوي، إن “برنامج الصفوة أضاف برنامجاً رديفاً ضمن سياق الصفوة أُطلق عليه (مزامير الصفوة)، وهو برنامج يُعنى بتعليم أحكام التجويد بالطريقة النظرية والتطبيقية ويساعد على كسر حاجز الخوف لدى المتعلمين”.

 وأكّد رئيس مجلس إدارة جمعية “نتدبّره” بمحافظة الليث فضيلة الشيخ أحمد بن عبد الله المهداوي، أن “البرنامج استفاد منه أكثر من مائة طالب”، مضيفاً أن “برنامج الصفوة يسعى لتنشئة جيل قرآني يُعنى بحفظ كتاب الله تعالى في سن مبكرة من أجل أن يكون مهيأً في المستقبل لتلقي سائر العلوم النافعة، ومواصلة العمل على تعليم كتاب الله وتحفيظه، كما تعلمه سابقاً، بأسلوب متجدّد وشيق” .

مشاركات سابقة «